ازمة الهويات وعودة السؤال القبلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ازمة الهويات وعودة السؤال القبلى

مُساهمة  الرشيد كشك في الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 4:14 pm

كان لعدم الاعتراف بحداثة الدولة السودانية الاثر الكبير فى تضعضع مفهوم الدولة نفسة فى ذهنية الفرد، والسودان قطر حديث فى نشأته كدولة بالمفهوم السياسي الحديث للدولة ، حيث هى اطر سياسية تجمع قومية او قوميات ذائبة فى استقبالها لمجموع افكار عليا تكون فى صورة قوانين ونظم تحدد صلة الفرد بنخبته الحاكمه وصلة النخبة التى تحدد حدود تحكم السلطة على مواطنها والشى الذى يحدد اجتماع قوميات معينة على حدود جغرافية دون غيرها من المجموعات لكى توسس دولة هى اتفاقها الضمنى .. اى المعطى فى صورة سلوكية لا شفاهية على ثقافات معينة اشتركت فى مزجها وترتيبها شداً وجذباً عبر صيرورتها التاريخية.. مسارها التاريخى منذ بدء التمازج وعبر تحاوراته... لذا يكون من الادعى للفكر السوداني ان يحدب على خلق صورة نقية لا تشوبها عاطفة الوطنية القاتلة. فهناك عاملان اديا الى اخفاء حقيقة التكون الحديث للدولة السودانية فى مساحة الفكر وهما :-

· سعى الهوية الى تجذير نفسها فى دولة واحدة تنمحى فيها القوميات وتذوب فى قومية واحدة وكان هذا وهو شأن المثقفين الأوائل الذين كان سعيهم فى انتاج دولة السودان المناهضة للاستعمار اقوى من ان يضعوا اطاراً نظرياً يستوعب حركة التغير فى المجتمع السودانى.

· مدى فاعلية القبيلة فى المشاركة فى انشاء المدينة بصورتها متعددة الاثنية"العرقية" ...ما هو المنطق الداخلى الذى يحدد حضور الريف فى المدينة و المدينة فى الريف؟

ولكى نروم ايجاد تلك الجدليات علينا البحث عن الشكل الطبقى للدويلات التى تتالت على الجغرافيا الثقافية التى نعهدها الآن بالسودان،

ان دراسة الشكل الطبقى ومدى فاعليته فى ربط علاقة الفرد بالسلطة والمجموعة القبيلة بغيرها من المجموعات وهو الوسيلة الوحيدة لتبين مدى قدرة المجموعات على تبوأ المناصب العليا فى المجتمع والحكم. لا يغيب عنا ان القبيلة داخل وحدتها الثقافية وترابطها العائلى توزع داخلها الطبقات بحيث يخف اثر الفعل العاطفى الناتج من عطف العائلة وقوة رابطة الدم امام تفرع القبيلة الى طبقات غنية ومتوسطة الغنى وفقيرة، هذا التنوع المصحوب بامتداد القبيلة، يجعل القوى العليا لحكم الطبقة المتمكنه طاغيا على اثر القرابة، يصبح هذا التشكل الطبقى تشكل قبلى جديد، من افتراع قبيلة بذاتها عن اصولها بعد اكتفاءها الاقتصادى المشكل لاكتفاءها ثقافيا بعد تجدد ثقافتها وقدرتها الاكبر على امتصاص ثقافات خارجية بعد التوسع الاقتصادى.
ايمكننا تحول حقيقى ؟ نطرح السؤال على الكل للمجادلة والحوار ؟
avatar
الرشيد كشك
Admin

المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 06/09/2008
العمر : 41
الموقع : http://bluenileonline.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aldamazin.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى